عزيز باكوش

لوحظ  أن المداخيل اليومية لشركة ” سيتي باس ” ارتفعت بشكل ملموس حسب مجموعة من المصادر اذ انتقلت من 9 مليون سنتم يوميا عند افلاس الوكالة آو من أرادوا إفلاسها لتنتقل المداخيل الى اكثر من 20 مليون سنتم يوميا ،   ويعود هذا التطور إلى  حرص الشركة  وتوظيف عدد من المراقبين من خارج فاس ،  لكن  ومقابل هذا التحسن الجزئي في المداخيل   فقد  تم الإجهاز  على مجموعة من المكاسب الاجتماعية التي كانت تقدمها الوكالة سابقا  حسب العدجيد من المصادر  من بينها ” السماح بانخراط الموظفين والتجار الصغار في خطوط النقل الحضري ،كما تم حرمان الطلبة والتلاميذ المنخرطين من الاستفادة من من النقل قي العطل والأعياد الوطنية والدينية ،بل الأدهى أن الشركة باتت تطالب التلاميذ والطلبة بإثبات سكناهم حتى تمكنهم فقط من الخطوط المتوجهة من والى منازلهم نحو الجامعات والثانويات والاعداديات .

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Share on LinkedInEmail this to someone

بواسطة : Azziz_Bakouch

شاهد جميع مقالات

مقالات ذات صلة

Video

استشهاد علال بن عبد الله في المغرب تحقيق أكبر مشروع في إفريقيا tgv وهابي يدعو على بشار انظر ماذا حدث ذي الكاميرا الخفية ولا بلاش لاحظوا قوة ردة فعل المعتدى عليه مستحيل تصديق ما تشاهده لكنه حقيقة لعوني لشهب وباكوش في المنتدى الجهوي للإعلام الإلكتروني عزيز باكوش في المنتدى الجهوي للإعلام بفاس